السبت، 31 يناير، 2009

محركات تربو جديدة للفئة الخامسة من "بي إم" 2011


في الوقت الذي لن يتم فيه الكشف خلال العامين المقبلين عن الجيل الجديد من الفئة الخاصة بـ "بي إم دبليو" إلا أن هناك بعض التفاصيل الخاصة بالبطاقة الفنية لموديل 2011 من تلك الفئة والذي سيحمل اسم "أن 10" كاسم حركي.

ويشير في ذلك تقرير لمجلة "موتور تريند" الأمريكية إلى أن موديل 2011 من الفئة الخامسة سيطرح بمحركات ترتكز على المجموعة الجديدة من المحركات التربو فمن المنتظر تزويد طراز "540 أي" بمحرك ثنائي تربو ذو 6 اسطوانات بسعة لترية 3 ألاف سي سي بينما سيتم تزويد طراز "550 إيه" بمحرك تربو ثنائي ذو 8 اسطوانات بسعة لترية 4400 سي سي. كما من المقرر أيضا طرح ذلك الطراز بمحرك ثنائي تربو ديزيل.

وعلى الرغم من أن طراز "إم 5" سينتقل عن فئة المحركات "في 10" إلى المحركات التربو "في 8" إلا أن نظام المحركات الهجين سيكون خيارا متاحا في الجيل الجديد من موديلات 2011 حيث يتوقف ذلك على كيفية تقبل تلك المحركات في طرازه "اكس 6" والفئة السابقة.

ومن المقرر أن تتضمن الخيارات الجديدة التي ستتاح في الفئة الخامسة لعام 2011 حزمة تقنيات القيادة المتاحة في الفئة السابعة والتي توفر نظام التحكم الاليكتروني أثناء الرجوع للخلف كما هو معمول به في عملية التحكم أثناء التحرك للأمام بالإضافة إلى توفير الكاميرات للرؤية الجانبية ونظام الرؤية الليلية.

ومن المؤكد انه لا تزال شركة "بي إم دبليو" العالمية لصناعة السيارات في صدارة الشركات التي تسعى لاحتلال المركز المتقدمة في هذا القطاع، حيث تستمر "بي إم دبليو" الفئة الثالثة سيدان وسبورت واجن 2009 في التمسك بموقع الصدارة في السوق، وذلك كنتيجة طبيعية للتعديلات التي طرأت عليها بالتصميم الخارجي والداخلي، بالإضافة إلى حصولها على العديد من التقنيات الجديدة، إلى جانب مزايا الراحة والرفاهية. بل إنها وسعت الفارق مع منافساتها من ناحية ديناميكيات القيادة، والجودة العالية، والتقنيات المبتكرة.

فقد تم تعديل الواجهة الأمامية للفئة الثالثة 2009، كما أصبحت صورتها الجانبية أكثر ديناميكية، كما أضيفت مساحة أكبر للجزء الخلفي من مؤخرة السيارة. وزودت السيارة بمصابيح جديدة في الأمام والخلف، دون تغيير مظهر "بي إم دبليو" المعروف، بينما اعتمدت المصابيح الجديدة على تقنية إضاءة مبتكرة بتأثيرات ثلاثية الأبعاد.

وأشارت صحيفة "الخليج" الإماراتية إلى أنه تم تحديث المقصورة بإدخال تعديلات جديدة وإضافة وسائل الراحة الداخلية، وشمل ذلك استخدام ألوان ومواد جديدة.

وتضمن التحديث من حيث الجانب الوظيفي إضفاء المزيد من الراحة من خلال إعادة موضعة مفاتيح التحكم في النوافذ الكهربائية بالنسبة للسائق، بالإضافة إلى زيادة إمكانات التخزين داخل المقصورة.

كما زودت الفئة الثالثة 2009 بالجيل الجديد من نظام “iDrive”، والذي سيتوفر فيها جنباً إلى جنب مع نظام الملاحة الاختياري. كما تمت إعادة موضعة مفتاح التحكم في نظام “iDrive” بهدف إضفاء راحة أكبر في تشغيله وفي اختيار وظائفه، والذي يتم من خلال لفه، أو دفعه، أو ثنيه. كما يتضمن النظام مفاتيح اختيار مباشرة جديدة، ومفاتيح قابلة للبرمجة أكثر مما سبق.

بورش تطلق نسخة جديدة من "911 جي تي3 آر إس آر"


ستنطلق بورش (911 جي تي3 آر إس آر) بطراز جديد للعام 2009، يتضمن تعديلات كثيرة وتندرج سيارة السباقات التي حققت الموسم الماضي انتصارات في (بطولة لومان الأميركية) و(نوربورغرينغ 24 ساعة) ضمن المتنافسين في فئة (جي تي2) في السباقات العالمية طويلة المسافة،

وارتفعت سعة محرك (البوكسر) الشهير المؤلف من ست اسطوانات من 3.8 إلى 4.0 ليتر، وبعد خفض إضافي لحجم (مقيدات الهواء) للعام 2009 أصبح المحرك الذي لا يسمح بتجاوز 9000 دورة بالدقيقة يولّد الآن نحو 450 حصاناً عند 7800 دورة بالدقيقة.

أسرع سيارة في العالم .. تعديلات جديدة على "ألتميت إيرو" 2009


بعد حصولها على لقب "أسرع سيارة في العالم لعام 2008"، تم تزويد الموديل الجديد 2009 من طراز "ألتميت إيرو" بمجموعة من التجهيزات والتعديلات سواء من حيث التصميم او فيما يتعلق بأمكانات المحرك حيث قام فريق مهندسي شركة " شيلبي سوبركارSSC" برفع قوة محرك السيارة، وتحديث التصميم الخاص بالواجة الأمامية .

وجاءت أبرز التعديلات على الموديل الجديد من خلال اضافة محرك ألمنيوم من قطعة واحدة، يتميز بتكامل بنيته بقوة 1287 حصاناً ليتمكن طراز "ألتميت إيرو" من الوصول لسرعة قصوى تبلغ 432 كيلومتراً في الساعة مع القدرة على لاوصول من سرعة صفر إلى 100 كيلومتر/ساعة خلال 78 .2 ثانية فقط .

وفيما يتعلق بالتصميم الخارجي فقد تم ادخال تعديلات على الجزء الامامي للسيارة بهدف زيادة فاعليتها من ناحية الديناميكا الهوائية للتكيف مع السرعات المرتفعة التي يصل اليها طراز "ألتميت إيرو". واشار تقرير اوردته صحيفة "الخليج " الإماراتية إلى انه قد تم ايضا دعم فتحات الهواء الجانبية بشقوق من ألياف الكربون، مما حسَّن تدفق الهواء إلى الرادييتور بنسبة 20 في المائة، وساعد بالتالي على تعزيز قدرته على التبريد.

وقد تم تزويد الموديل الجديد بنظام الجنيحات الخلفية "AeroBrakeTM"، المصنوعة من ألياف الكربون ذات القدرة على التمدد حتى 8 بوصات عند الفرملة، بينما تتوقف سرعة تمددها على كمية الضغط الواقع على دواسة الفرملة، ويتيح هذا النظام للسائق القدرة على إبطال عمل هذا النظام بكبسة زر، عند القيادة داخل المدينة، أو في الظروف التي لا تكون فيها الفرملة، أو الحاجة لزيادة قوة الخفض ضرورية.

ويالنسبة لكابينة السيارة فقد ادخلت شركة " SSC " تعديلات على المقصورة في "ألتميت إيرو 2009" حيث اعتمدت في تحديثها تصميماً جديداً للوحة القيادة، حصلت من خلاله على تقسيمات أنيقة من ألياف الكربون، وفتحات تهوية جديدة هذا فضلا عن وجود كونسول وسطي جديد، يتضمن وحدة تحكم رقمية بالتكييف، ونظام مراقبة لضغط هواء الإطارات.

"بي إم" تطرح طراز رباعي الدفع من الفئة السابعة


أعلنت "بي إم دبليو" أنها سوف تطرح طراز جديد رباعي الدفع من سيارتها الليموزين من الفئة السابعة، خلال الاختبارات الشتوية في فنلندا.

وسوف يستخدم هذا الطراز من الفئة السابعة نظام الدفع الرباعي المستخدم في طرازي "إكس 3" و"إكس5"، المخصصين للطرق الوعرة والجبلية، وكذا في صالون الفئة "إكس آي 3"، والفئة الخامسة.

وترتفع سيارة الفئة السابعة رباعية الدفع عن مستوى الأرض أكثر من الموديل القياسي، ويمكن تزويدها بنظام حماية لباطن السيارة من أسفل بدرعي حماية لخزان الزيت، وصندوق نقل الحركة.

وسوف يتم تزويد سيارة الدفع الرباعي الجديدة أيضا, حسبما أوردت جريدة "الخليج" الإماراتية, بنظام التحكم الديناميكي في الأداء "دي بي سي" والذي يجعل الدفع متباينا بين المحورين الأمامي والخلفي حسب قوة السحب، والعجلتين اليمنيين والعجلتين اليسريين لتحسين مرونة الحركة . وظهرت هذه الميزة لأول مرة هذا العام في السيارة الرياضية الكرورس أوفر "إكس 6" الجديدة .

واستخدمت النماذج الأولية من سيارة الدفع الرباعي الفئة السابعة محرك "في 8" بقوة 407 أحصنة، والمستخدم حاليا في موديل "750 آي"، ومن المحتمل أن تتوفر خيارات أخرى.

وتقول "بي إم دبليو" إن وزن سيارة الدفع الرباعي الجديدة من الفئة السابعة يزيد خمسين كيلوجراما فقط على وزن السيارة القياسية.

ومن المتوقع أن تنافس الفئة السابعة الجديدة من "بي إم دبليو" ذات الدفع الرباعي سيارة "أودي كواترو إيه 8"، وسيارة "4 ماتيك إس كلاس" من إنتاج مرسيدس، والتي تهيمن حاليا على سوق سيارات الدفع الرباعي فائقة الأداء.

مرسيدس تطرح سيارتها (إم – كلاس) الهجين للبيع قريباً


أعلنت عملاقة السيارات الألمانية (مرسيدس) عزمها طرح النسخة الجديدة الأكثر نظافة وصداقة للبيئة من سيارتها (إم – كلاس) للبيع الخريف المقبل، علماً بأن السيارة مصممة للسير في الطرق الوعرة. وجاء إعلان الشركة في معرض ديترويت للسيارات الذي يستمر حتى 25 من الشهر يناير الجاري.

وزودت السيارة الهجين بمحرك (بلو تيك) الشهير الذي يعمل بالديزل وتصل سعته إلى 3.2 لتر متصل بنظام لنقل الحركة يعمل بالدفع الرباعي (4×4) وباثنين من المحركات الكهربائية.

وتقول شركة (مرسيدس) إن الجمع بين تلك المحركات من شأنه خفض استهلاك الوقود بنسبة 30 %، مقارنة بالنموذج العادي من السيارة.

ومن المقرر أن تصل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى أقل من 200 غرام لكل كيلومتر.

وطورت شركتا (مرسيدس) و(بي. إم. دبليو) الألمانيتان تكنولوجيا المحرك الهجين المزدوج بالتعاون مع شركتي (جنرال موتورز) و(كرايسلر)، ومن المحتمل استخدام هذا النظام في مجموعة من النماذج الأخرى.

وذكر المطور نيل أرمسترونغ في حديثه بالمعرض أن السيارة (إم – كلاس) الهجين ستتمتع بقوة تصل إلى نحو 340 حصاناً.

وستستخدم المحركات الكهربائية لتعزيز سرعة السيارة وإعادة شحن بطارية أساسية بها.

ورغم ذلك، لا يتسنى للسيارة الجديدة أثناء عملها بالنظام الكهربائي وحده سوى قطع مسافة قصيرة على الطرق الوعرة قبل نفاد الطاقة.

يذكر أن الأنباء عن السيارة (إم – كلاس) الهجين ظهرت للمرة الأولى قبل ما يقرب من أربعة أعوام، ومنذ معرض فرانكفورت للسيارات في عام 2007 وعدت (مرسيدس – بنز) بأن طرحها أصبح قريباً.

شركة فيسكر الأميركية تعتزم طرح نسخة جديدة من سيارتها كارما


أعلنت شركة (فيسكر) الأميركية للسيارات أنها ستطرح نسخة (دروبهيد) ذات أربعة مقاعد من سيارتها الهجينة (كارما)، وذلك ضمن فعاليات معرض (ديترويت) للسيارات الذي يستمر حتى الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

وأكد المصمم هنريك فيسكر، وهو دانمركي المولد، للصحفيين أن الشركة ستبدأ الإنتاج التجاري للسيارة الجديدة عام 2011.
وتعمل السيارة بنظام دفع بنزين – كهربائي وتصل قدرة محركها إلى 256 حصاناً، علماً بأن المحرك يقوم بتدوير مولد كهرباء يشحن البطاريات.

وقال فيسكر إن هذا التصميم يسمح للسائق بقيادة السيارة لمسافة 75 كيلومتراً يومياً من دون انبعاثات ملوثة للهواء.

(مازدا) تطرح تكنولوجيا المحول الحفاز الجديدة في ألمانيا


أعلنت عملاقة السيارات اليابانية (مازدا) الإثنين اعتزامها طرح التكنولوجيا الجديدة للمحول الحفاز، الذي يحول العوادم الملوثة للبيئة إلى مواد صديقة للبيئة، في السوق الألمانية خلال العام الحالي. وأعلنت (مازدا) من مقر فرعها الألماني في مدينة (كولونيا) أن التكنولوجيا الجديدة ستكون متاحة في السوق الألمانية ابتداءً من الربيع المقبل في السيارة (مازدا 3) المزودة بمحرك بنزين سعة لترين.

وأشارت (مازدا) إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استخدام هذه التكنولوجيا على نطاق تجاري، وأنها تعتزم استخدام هذه التكنولوجيا في باقي سياراتها تدريجياً.

يذكر أن تكنولوجيا المحول الحفاز الجديدة تعتمد على تكنولوجيا النانو (الجزيئات متناهية الصغر) وهي أكثر فاعلية من التقنيات المماثلة الأخرى.

وتخفض التكنولوجيا الجديد التلوث الناتج عن السيارة بنسبة 75 % على الحد الأقصى المسموح به وفقاً لقواعد الاتحاد الأوروبي البيئية.

وذكرت الشركة أن التكنولوجيا الجديدة ستضمن خفض العوادم الغازية، إضافة إلى تقليل استخدام معدني البلاتين والبلاديون النفيسين في صناعة المحولات التحفيزية مما يقلل تكاليف إنتاجها.

اختيار (هيونداي جينيسيس) سيارة أميركا الشمالية لعام 2009


اختيرت (هيونداي جينيسيس) سيارة أميركا الشمالية لعام 2009 في معرض أميركا الشمالية الدولي للسيارات في (ديترويت) الأحد.

وأوضح منظمو العرض أن القرار اتخذته هيئة تحكيم تضم 50 صحفياً في مجال السيارات.

وأكد المدير التنفيذي والقائم بأعمال رئيس شركة (هيونداي موتور أميركا) (جون كرافسيك) أن (جينيسيس) تمثل كل ما تعرفه الشركة حتى الآن بخصوص تصميم السيارات العظيمة، مبدياً سروره لأن المحكمين أقروا بالعمل الجيد الذي بذلته الفرق المعنية بالبحوث والتطوير.

وأوضح (كرافسيك) أن نسخة من (هيونداي جينيسيس) يطلق عليها (جينسيس كوبيه) وتعمل بنظام الدفع الخلفي ستطرح للبيع في فصل الربيع.



طرح بورش بانوراما في معرض شنغهاي للسيارات


الزائرون لمعرض شنغهاي للسيارات من 20 إلى 29 نيسان القادم سيكونون أول من يشاهد الإنتاج الجديد للشركة الألمانية لصناعة السيارات الرياضية، وهو سيارة بورش بانوراما مكونة من أربعة أبواب، والتي تعد أول سيارة صالون فارهة تنتجها الشركة.

وتعد السيارة الجديدة المقرر طرحها للبيع في مطلع الخريف القادم محاولة أخرى للشركة الصانعة ومقرها شتوتغارت للخروج على المألوف بعد النجاح الذي لاقته سيارتها الرياضية كاين.

وسيتم على الأرجح طرح مجموعة من الطرازات مزودة بمحركات 4 و8 صمامات للسيارة بانوروما تتراوح قوتها بين 300 و500 حصان.

أما المحرك التوربيني فتزود به فقط سياراتها ذات الدفع الرباعي.

ولم تذكر الشركة شيئاً عن موعد إنتاج الطراز الهجين من بانوراما حيث أن هذا الطراز يوفر استهلاك الوقود عن طريق استخدام المحرك 8 صمامات مع موتور قوي كهربائي عند القيادة في المدن.


سيارة فولفو إس 60 اختبارية تكبح نفسها لتجنب المارة


تتميز سيارة فولفو إس 60 الاختبارية التي تم الكشف عنها قبل انطلاق فعاليات معرض ديترويت بنظام أمان جديد للقيادة يكبح السيارة تلقائياً لتجنب الاصطدام بأي من المارة.

والتقنية الجديدة المعروفة باسم التحذير والكبح (الفرملة) الكامل لمنع التصادم تظهر الطريق أمام السيارة باستخدام أجهزة استشعار راداري وكاميرا.

وهي لا تتعرف على المركبات الأخرى فقط وإنما تتعرف أيضاً على المارة الذين يتقدمون إلى مسار السيارة.

وهذا النظام متاح في نسخة الإنتاج من السيارة الكوبيه إس 60 ذات الأربعة أبواب والتي من المقرر ظهورها في صالات العرض في أواخر العام الجاري.

ويقول خبير السلامة في الشركة السويدية توماس بروبيرج (كنا حتى الآن نركز على مساعدة السائق في تجنب الاصطدام بسيارات أخرى. وها نحن نأخذ خطوة عملاقة نحو نظام يتوسع في توفير السلامة لمستعملي الطريق الذين لم يكونوا مستهدفين بالحماية).

وفي حالة الطوارئ، يتلقى السائق إنذاراً مسموعاً وإشارة تشبه إشارة الفرملة الحمراء تومض على شاشة عرض بمستوى الرأس في الزجاج الأمامي.

وإذا لم يتجاوب السائق مع الإنذار فإن النظام (يفترض) أن هناك حادثاً وشيكاً ويشغل نظام المكابح في السيارة بأكمله أوتوماتيكياً.

وتقول فولفو إن الهدف الأساس يظل هو التأكد من وجود تحذير أولي يكفي لأن يكبح (يفرمل) السائق السيارة أو يناور مبتعداً عن منطقة الخطر.

والكبح (الفرملة) الأوتوماتيكي الكامل إجراء طارئ لا يعمل إلا حينما يكون من غير الممكن تفادي التصادم.

ويقول خبراء الحوادث إن احتمال نجاة شخص من المارة في حوادث التصادم الخطرة يزيد جوهرياً حينما تهبط سرعة المركبة من 50 ك/س إلى 30 ك/س.

فيراري يقدم سيارته الجديدة "إف 60"


كشف فريق فيراري صباح اليوم الاثنين في موقعه على شبكة الإنترنت عن سيارته "إف 60" المقرر أن يخوض بها منافسات بطولة العالم لسيارات الفئة الأولى "فورمولا وان" الموسم المقبل.

وأوضح الفريق الإيطالي أن السيارة التي سميت "إف 60" في إشارة إلى عدد بطولات العالم التي خاضها الفريق منذ عام 1950، صممت أخذاً بعين الاعتبار القوانين الجديدة للفورمولا وان الهادفة إلى خفض التكاليف وارتفاع حدة المنافسة.

وتابع الفريق أن التجارب الأولى بالسيارة الجديدة ستقام بعد ظهر اليوم على حلبة موجيلو (شرق فلورنسا) من قبل البرازيلي فيليبي ماسا وصيف بطل العالم لعام 2008.

يذكر أن الموسم الجديد لبطولة العالم سينطلق في 29 آذار/مارس المقبل بسباق جائزة أستراليا الكبرى على حلبة ملبورن.

مازيراتي تعرض الفئة الجديدة من سيارة (كواتروبورتي)


تعرض شركة السيارات الإيطالية العملاقة (مازيراتي) نسختها الأخيرة من السيارة الرياضية (سبورت جي. تي. إس) في معرض أميركا الشمالية للسيارات في الفترة الواقعة بين 17 و25 كانون الثاني.

وتتميز السيارة الجديدة التي تحمل اسم (كواتروبورتي) بمخمليتها، خاصةً وأنها تحتوي على أربع مقاعد فارهة الصنع.

وتتميز السيارة بتقديمها أفضل أداء بين فئات سيارة الصالون الفخمة، حيث تتمتع بنسخة مطورة قليلاً من المحرك المستخدم في سيارات فيراري (في 8)، الأمر الذي يسمح بتقديم قوة إضافية قدرها ثمانية أحصنة، فيما تبلغ سعته 7.4 لتراً.

وتم تعزيز قوة محرك السيارة الجديدة لتصل إلى 440 حصاناً، كما زودت بنظام عادم رياضي جديد يتم التحكم فيه بواسطة صمامات هوائية لضمان صوت منخفض ومناسب للمحرك.

وصممت النوابض والمخمدات لتعزيز أداء السيارة، إضافة إلى مكابح أمامية أكثر قوة ونظام معدل للتحكم في ناقل السرعة.

ومن بين الاختلافات الظاهرية التي تميز السيارة الجديدة الشبك المعدني أسود اللون، والطلاء الأسود الذي يحيط بالأبواب، فضلاً عن المصابيح الأمامية المستخدم في صناعتها التيتانيوم المعدني.

الجمعة، 30 يناير، 2009

جاكوار تكشف النقاب عن محرك ديزل جديد لسيارتها "إكس إف"


جاكوار تكشف النقاب عن محرك ديزل جديد لسيارتها "إكس إف"

زودت شركة جاكوار سيارتها الفارهة (إكس إف) بمحرك أكثر قوة تقول إنه يوفر الوقود دون التأثير على السرعة.

وتحل وحدة ديزل توربيني المؤلفة من ست اسطوانات، وبسعة 3 لترات في محل الوحدة سعة 7.2 لتر في السيارة (إكس إف ديزل)، مما يحسّن الأداء بنسبة 33 %.

وأكّدت مصادر الشركة العملاقة أن المحرك قوة (275 حصاناً) يوفر الوقود بنسبة 12 %، إضافةً إلى أنه يحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 10 % لتصل إلى 179 غرام في كل كيلومتر.

وتعتزم الشركة عرض سيارتها الجديدة في معرض (ديترويت) للسيارات خلال الفترة من 17 إلى 25 كانون الثاني الجاري.

ويستخدم المحرك نظام شحن تربيني تتابعي متوازي أكّدت الشركة أنه يحسّن من الكفاءة ويقلل من استهلاك الوقود.

لعشاق المغامرة.. سيارة فيراري تحلق في الجو


لعشاق المغامرة.. سيارة فيراري تحلق في الجو

في إطار سلسلة من الغرائب والعجائب التي تطالعنا بها شركات صناعة السيارات، تعمل شركة في ولاية كاليفورنيا على صناعة سيارة تطير في الجو وترتفع بالسائق في الهواء خلال ساعات الزحام والذروة في ثوانٍ معدودة.

وأشار الباحثون إلى أن شركة "مولير إنترناشونال أوف ساكرامنتو" تعكف حالياً على تعديل سيارة من نوع "فيراري 5999 جي تي بي" وتزويدها بأجنحة يمكن طيها، وبثماني محركات وبصاروخ إطلاق يعمل بواسطة البطاريات يمكن أن يرفعها في الجو لمسافة تصل إلى 2500 قدم "762 متراً" خلال الاختناقات المرورية.

وأوضح بروس كالكينز المدير العام للشركة أن السيارة الطائرة واسمها "أوتوفولانتير" صممت بناء على اقتراح رجل أعمال ومستثمر روسي، مشيراً إلى أن النموذج الاولي لها سوف يكلف نحو ثلاثة ملايين دولار.

وكانت شركة "رينسبيد" السويسرية لصناعة السيارات، قد قامت بعرض سيارتها الجديدة "إس كوبا"، وهي أول سيارة غواصة على مستوى العالم فضلاً عن المركبات العسكرية في معرض جنيف الدولي للسيارات في مارس الماضي.

وتستطيع السيارة الجديدة الغوص على عمق 10 أمتار حيث تم تزويدها بثلاثة محركات، تشمل واحدا لدفع السيارة على الطرق واثنين عند الغوص. وتؤكد الشركة أن السيارة البرمائية الجديدة صديقة للبيئة، حيث تعمل محركاتها الثلاثة بالطاقة الكهربائية والزيوت المستخدمة فيها زيوت عضوية.

إس كوبا البرمائية

وسيتمكن قائد السيارة ذات المقعدين،ومن يجلس بجانبه، من اختبار درجة حرارة المياه لكونها سيارة ذات سقف متحرك (كابورليه).

ويؤكد فرانك أم ريندركنيشت رئيس شركة "رينسبيد"، على الموقع الالكتروني للشركة: "قمنا بتصنيع السيارة لكي تكون كابورليه لدواع أمنية حتى يتمكن ركابها من الخروج بشكل سريع من السيارة في حالة حدوث أية أخطار طارئة نظراً لأن السيارة ذات السقف المغلق من المستحيل فتح أبوابها تحت المياه".

وأشارت صحيفة البيان الإماراتية إلى أن "إس كوبا" قد زودت بأنابيب وصمامات أكسجين للتمكن من التنفس تحت الماء كما تم تصنيع الدواخل والفرش من مواد مقاومة للمياه مع استخدام قطع من الماس المعشق فيها مما يشير إلى أن السيارة سيحظى بها القليلون.



"بيجو 308CC" مفهوم جديد للحماية في السيارات المكشوفة


"بيجو 308CC" مفهوم جديد للحماية في السيارات المكشوفة

بعد أن أطلقت بيجو الفرنسية أولى طرازاتها المكشوفة عام 1930 أصبحت على رأس قائمة الريادة في عالم السيارات المكشوفة، وخصوصا مع طرز مثل 401، 601 و402 اكليبس التي نالت نجاحاً كبيراً.

وقد واصلت بيجو تصدرها بإنتاج 207CC والعضو الجديد في العائلة 308CC الذي خطف الأنظار عند إطلالته الأولى في معرض باريس الدولي للسيارات 2008، وذلك من خلال تصميمه الملفت، وسقفه المتحرك الذي يكشف بكل سهولة، ومجموعة محركاته التي تعمل على البنزين والديزل.

وأشارت صحيفة "الحياة" اللندنية أن أبرز ما يلفت النظر في السيارة المكشوفة بداية هو سقفها، وتتشارك فيه 308CC بالمبدأ ذاته مع 307CC، ويتضمن ثلاثة أقسام، إضافة الى زجاج خلفي غامق اللون، مستفيداً من خبرة بيجو في تصنيع السيارات الكوبيه المكشوفة.

كما تستغرق عملية فتح هذا السقف وإغلاقه 20 ثانية فقط، حتى أثناء القيادة بسرعة 20 كلم/س، كما تسيطر وحدة التحكم إلكترونية على هذا النظام فتخفّض أوتوماتيكياً النوافذ الأربع نحو 50 ملم، قبل البدء بعملية الفتح والإغلاق.

وتتمتع 308CC أيضا بصندوق تحميل خلفي الى جانب مساحات تخزين عملانية عدة. وعندما يكون السقف مغلقاً يتسع صندوق 308CC الخلفي الى نحو 465 ليتراً في مقابل 266 ليتراً عند كشفها لأن السقف يشغل جزءاً من المساحة في الصندوق الذي زُيّن بأجود أنواع السجاد ولمسات الكروم. كذلك يمكن إغلاق هذا الصندوق وفتحه من خلال جهاز تحكّم من بُعد أو من خلال مفتاح خاص في مفتاح السيارة.

من جهة أخرى زودت بيجو 308CC بمجموعة كبيرة من التجهيزات التي تساهم في تحويل أي رحلة على متنها الى متعة أكثر من متوقعة، ومنها نظام بـيجو الصوتي الذي يتضمن راديو مع CD وستة مكبرات للصوت وتوصيلات خاصة لتجهيزات إلــكترونية محمولة، فضلاً عن نظام هاتف بلوتوث، مخرج USB ونظام ملاحة جذاب بتصميمه متصل بــشاشة عرض المعلومات قياس 7 بوصات، جهاز DVD وقرص صلب بقدرة 30 جيجابايت لتخزين المعلومات والموسيقى.


وفي الوقت الذي تتشارك فيه مقصورة بيجو 308CC في مزايا عدة مع مقصورة 308 هاتشباك، ينفرد العضو الجديد بمميزات أخرى حصرية مثل المساحة الكبيرة جهة المقاعد الأمامية ومساند الرأس الخاصة بها، علماً أنه يمكن تجهيز هذه المقاعد بنظام «ايروايف» الذي يطلق الهواء الساخن حول أعناق ركاب الأمام حيث يمكن التحكم بدرجة الحرارة وكمية الدفق واتجاهه.

كذلك منح مهندسو الشركة اهتماما خاصاً بالمقاعد الخلفية التي تستفيد من مساند لليدين وحرفية مشابهة لمثيلتها الأمامية.

وللنسخة المزودة بمقاعد مغطاة بالجلد، يتوافر أيضاً مسند يد وسطي إضافة الى أذرع حماية عند الانقلاب خلف مساند الرأس في نسخات 308CC كلها.

ومن المييز في الطراز الجديد أنه عند اكتشاف المجسات حال انقلاب السيارة، تظهر عارضات الحماية أوتوماتيكياً آخذة في الاعتبار سرعة المركبة وزاويتها. وعند تلقيها التعليمات من أجهزة الاستشعار، تفتح أذرع الحماية في أقل من 20 ميلي ثانية متكاملة مع الأعمدة الأمامية لتأمين منطقة حماية للركاب جميعاً.

تجدر الإشارة الى أنه تمت تقوية هيكل 308CC لتأمين أقصى درجات السلامة للركاب، حتى في حال كانت السيارة مكشوفة، الى جانب هيكل صلب وذلك للحصول على أفضل أداء لنظام التعليق.

وزودت 308CC أيضاً بأكياس هواء للسائق والراكب الأمامي وأخرى جانبية، وللمرة الأولى عالمياً في هذا القطاع من السيارات، وفرت أكياس هواء أمامية لحماية رأس الركاب في الجهة الأمامية.

كما تعتبر 308CC أول سيارة مكشوفة في العالم تزود بعناصر الحماية الأفقية المدمجة بالمقعد الأمامي بما فيها حماية الرأس، الصدر والحوض لتأمين الحماية الفعالة للركاب بغض النظر عن موقع المقعد وذلك في مختلف أنواع الاصطدامات الجانبية.

وكسيارة مكشوفة بأربعة مقاعد (2+2)، نال مقعدا السيارة الخلفيان أحزمة أمان ثلاثية نقاط التثبيت مع أنظمة الشد المسبق والارتخاء التدريجي، الى نظام تنبيه لشد الأحزمة وتوصيلات ايزوفيكس لسلامة الأطفال.

وفيما يتعلق بالبطاقة الفنية للطراز الجديد زودت بيجو 308CC بمحركات تعمل على الديزل والبنزين، وتبلغ سعة الأخيرة 1.6 ليتر THP وتولّد قدرة 140 او 150 حصاناً إضافة الى 180 رطل قدم كحد أقصى لعزم الدوران عند سرعة 1400 دورة في الدقيقة، وتتصل هذه المحركات بعلبة تروس يدوية من ست نسب أو أوتوماتيكية من أربع نسب مع نظام بورشه تيبترونيك.

كذلك تبلغ سعة محركات الديزل 2.0 ليتر HDi مولدة قدرة 136 أو 140 حصاناً وعزم 240 رطل قدم تصل الى 260 مع نظام أوفربوست عند سرعة 2000 دورة في الدقيقة، وتتصل هذه المحركات بعلبة تروس يدوية من ست نسب أو أوتوماتيكية من ست نسب مع نظام بورشه تيبترونيك.

ومثل باقي طرز 308، زودت 308CC بنظام تعليق أمامي مكفرسون مع ذراع مضاد للانقلاب لتأمين توجيه فعال وتحكم ممتاز وخلفي مكون من ذراع ضد الانقلاب مصمم للتحكم بالهيكل والتخفيف من الاهتزازات. كذلك خضع نظام تعليق هذه السيارة لتعديلات عدة، فانخفض الارتفاع نحو 12 ملم في الجهة الأمامية و8 ملم في الجهة الخلفية مقارنة بطراز 308 هاتشباك.

كذلك منح مهندسو 308CC أهمية خاصة لأداء المكابح وعمرها الافتراضي، وهي مكونة من أقراص مهواة بقياس 302x26 ملم من الجهة الأمامية وأقراص بقياس 249x9 ملم من الجهة الخلفية، مع الإشارة الى أن 308CC زودت ببرنامج الثبات الإلكتروني (ESP)، نظام مانع لانغلاق المكابح (ABS)، نظام الكبح المساعد (BA) ونظام التحكم بالجر والثبات.


إدو LP 710" الأسرع في عائلة "لامبورجيني"


إدو LP 710" الأسرع في عائلة "لامبورجيني"

طورت شركة "إدو كومبِتيشن" بالتعاون مع مصمم الأزياء العالمي كريستيان أوديجير، أسرع سيارة من طراز سيارات "لامبورجيني" على الإطلاق.

وقامت الشركة بإطلاق اسم "إدو LP 710" على ذلك الطراز والتي سيتم تصنيع خمس سيارات فقط منه بمواصفات هندسية عالية، مع لمسات أوديجير وتستطيع السيارة الانطلاق بسرعة تصل إلى 360 كيلومتراً في الساعة، علماً بأنها ستكون مزودة بمحرك مؤلف من 12 أسطوانة، وتبلغ سعته 5 .6 ليتر، وقوته 710 أحصنة.


وساهم خيال أوديجير وإبداعه بشكل كبير في تصميم " إدو LP 710" بلونها الأسود، وكذلك تحديث مقصورتها بصورة كبيرة، من خلال استخدام أفكار مبتكرة في تصميم مقاعدها، وألواح البابين، والكونسول الوسطي، وهي أفكار مستوحاة من تصاميمه، وقام بترجمتها على الواقع المصمم ماركوس بفيل من شركة “بفيلديزاين” النمساوية، وذلك بالاستعانة بفنانين لهم سمعة عالمية في أعمال الطلاء.

وكما ذكرت صحيفة "الخليج" الإماراتية فإن كل واحدة من السيارات الخمس التي سيتم تصنيعها ستكون بحسب طلب العملاء، مما يتيح فرصة إضفاء لمساته الشخصية عليها والاختيار من بين مجموعة كبيرة من الأفكار التي يطرحها أوديجير، وهو ما يجعل التصميم غاية في التميز.

والموديل الأصلي الذي ستؤسس عليه هذه السيارات الفريدة، هو موديل لامبورجيني "مورسيلاجو" LP 640، والذي سيتم تفكيكه بالكامل، حيث ستجرى تعديلات على المحرك، ومكونات الديناميكا الهوائية، والعجلات، ونظام العادم، بالإضافة إلى تحديث المقصورة، وذلك على مدى ثلاثة شهور.

وبمحرد شراء السيارة، ستتاح الفرصة لجميع المالكين لقيادة السيارة إما على حلبة بابنبورج في ألمانيا، أو حلبة ناردو في إيطاليا .


نيسان تطلق (370 زد) للعام الجديد


نيسان تطلق (370 زد) للعام الجديد

أطلقت شركة السيارات اليابانية (نيسان) سيارتها الرياضية الجديدة للعام الجاري (370 زد). وتتميز السيارة الجديدة بأنها جمعت خبرات الشركة اليابانية في تصميم الهيكل الخارجي والمواصفات الفنية الخاصة التي تقدمها نيسان في الطرازات المختلفة من تلك الفئة ومنها (داتسون 240 زد).

ويأتي أول ظهور للطراز الرياضي الجديد لـ(نيسان) في معرض لوس انجلوس للسيارات، حيث تم الكشف عن مختلف التفاصيل المتعلقة بذلك الطراز.

وأشارت مجلة (موتور تريند) الأميركي عبر موقعها الالكتروني إلى أن الطراز الجديد مزود بمحرك (نيسان المعدل) الذي ينتمي إلى الجيل الرابع المعروف باسم (في كيو 37 – إتش أر).

ويضم محرك السيارة ستة اسطوانات وتبلغ سعته (3700 سي سي).

وتبلغ قوة المحرك المستخدم في طراز (370 زد) 332 حصاناً، في الوقت الذي يصل فيه عدد لفاته إلى 7000 لفة في الدقيقة.

ويصل عزم المحرك 270 رطل/قدم عند وصول عدد لفات المحرك 5200 لفة في الدقيقة.

وتنتقل قوة المحرك إلى الإطارات الخلفية للطراز الجديد وذلك من خلال صندوق تروس يدوي يحتوي على 6 سرعات أو صندوق سرعات آلي سبع سرعات.

ويحظى صندوق نقل السرعات اليدوي بنظام تحكم أوتوماتيكي يستهدف ضبط سرعة المحرك لتتوافق بشكل دقيق مع السرعة التالية لصندوق التروس.

وعلى الرغم من القوة الهائلة التي يتمتع بها محرك (370 زد)، إلا أن معدل التوفير في استهلاك الوقود يبلغ 18 ميل للغالون داخل المدن و29 ميل للغالون على الطرق السريعة، الأمر الذي يمثل تحسناً طفيفاً عن طراز (350 زد).


الجمعة، 9 يناير، 2009

ميتسوبيشي تطلق باجيرو سبور 2009 بمحرك 6 اسطوانات بقوة 184 حصانا



اطلقت شركة ميتسوبيشي للسيارات اليابانية سيارتها الجديد من طراز باجيرو سبور 2009، من الحجم المتوسط.

وباجيرو سبور هي سيارة ثورية من فئة سيارات الدفع الرباعي المتعددة الاستخدامات تقدم سرعة عالية على الطرق الوعرة، بالإضافة الى مستويات عالية من السلامة والراحة خلال الاستخدام اليومي.

كما تم تزويد السيارة بنظام ميتسوبيشي المعروف بنظام الخيار المميز للدفع الرباعي (SS4) والذي يوصف بقدرته على السير في كل مكان بأداء عال واعتمادية كبيرة.

وقد تم تطويره مع فلسفة التحكم بالسير على كافة العجلات AWC، مع مستويات رفيعة من الهدوء ومقصورة عملية و مريحة، تقوم باجيرو سبور من خلاله بالتأكيد على الراحة والرحابة.

ويشهد الطلب على السيارات تزايدا ملحوظاً في الوقت الراهن، وهو ما يسمى الأسواق الناشئة، ومن المتوقع ان تنمو سوق فئة السيارات المتعددة الاستخدامات ويزيد الطلب الذي بلغ 8 ملايين سيارة في عام 2007 ليصل على اكثر من 10 ملايين سيارة في عام 2015.

ومن المتوقع ان يزداد الطلب اكثر على فئة السيارة المتعددة الاستخدامات المتوسطة الحجم (والتي تمثلها سيارة باجيرو سبور) خاصة في الدول الناشئة.

لقد تم تطوير سيارة باجيرو سبور بشكل خاص للاسواق الناشئة مثل روسيا، امريكا اللاتينية، أوقيانوسيا، دول جنوب شرق آسيا ومنطقة الشرق الأوسط.

مفهوم التصميم:

الصفات الرئيسية التي يندرج تحتها تصميم باجيرو الرياضية هي مفهوم عدواني هادئ ومثير، وهذا يدل على ان السيارة تحمل خطوطا تجعلها صالحة تماما للاستخدام الداخلي (هادئة) وفي نفس الوقت تظهر كونها قوية بما يكفي للسير على الطرقات الوعرة (مثيرة).

ولقد عمل فريق التطوير في شركة ميتسوبيشي بجد ليمنحوا السيارة مظهرا قويا مع اضافة اشارات الى الرحابة الداخلية الكبيرة والادء المريح.

التصميم الخارجي:

تم تطوير التصميم الخارجي بناء على أبعاد مفهومي والهدوء الاثارة، حيث تم المزج بين الجسم المرتفع للسيارة والخطوط المرتدة الى الخلف لخلق احساس بالسرعة يقدمان مساهمة لمفهوم السيارة متعددة الاستخدامات القوية.

ويضيف الاستخدام للصدامات ذات الاحجام الاضافية الملتفة فوق أسطح العجلات الكبيرة مظهرا قوياً يجعل الشكل الخارجي للسيارة يبدو اكثر عرضا، وايضا يزيد الشعور بالامان والسلامة.

كما تم استخدام إضافات لامعة مع عدسات خارجية غير مقطوعة لخلق مظهر انيق ونظيف، وكذلك حسن استخدام مجموعة انوار امامية بأربع لمبات توزيع الانوار العالية ، بينما الانوار المنخفضة التي على شكل كشافات تعطي اضاءة عريضة موزعة جيدا.

وتستخدم مجموعة الانوار الخلفية عاكسات وعدسات خارجية. ويقدم موضع الانوار الخلفية في الباب الخلفي انارة اكبر تجعل مؤخرة السيارة أكثر وضوحا في الليل.

التصميم الداخلي:

للمحافظة على مفهوم هادئ ومثير، تم استخدام اشكال منسقة وبشياكة داخل المقصورة وذلك لخلق تماسك داخلي واسع ونظيف، مع اسطح غير منقطعة، كما ان التصميم يعبر عن العملانية والنوعية مع الاستخدام الذكي لزينة الابواب، والارضية المثيرة للاعجاب مع توزيع مميز للتجهيزات لاعطاء توازن افضل بين الرحابة والعملانية.

ويأتي الجسم الخارجي في تشكيلة من الألوان القوية والرياضية تؤكد على قدرات السيارة على السير في المناطق الوعرة.

ومن الداخل، تم اختيار الالوان والمواد المستخدمة لتؤكد على مفهوم الراحة التامة، وتناسب الوان الزينة الداخلية مجموعة واسعة من الاذواق، المقاعد من القماش في للطرازالقياسي، ومن الجلد في الطراز الاعلى.

وقد تم استخدام الاخشاب في الزينة الداخلية لتعطي لمسة من الاناقة المحببة. وجميع هذه السمات تعمل معا لخلق مقصورة تضسف لمسة من الرقي لشخصية باجيرو سبور الديناميكية.

ابعاد السيارة:

يبلغ طول السيارة الاجمالي 4695 ملم، وعرضها الاجمالي 1815 ملم وارتفاعها الاجمالي 1800 ملم، ويبلغ طول قاعدة العجلات 2800 ملم.

وتضيف الابعاد الكبيرة رحابة اكثر وايضا اداءً ديناميكيا افضل، وقد أضافت زيادة طول قاعدة العجلات بمقدار 75 ملم بشكل خاص توازنا ممتازا عند السير بخط مستقيم سواء على الطرق المعبدة وغير المعبدة.

المحرك:

زودت باجيرو سبور بمحرك سعة 3.5 ليتر 6 اسطوانات يعطي قوة تبلغ 184 حصانا عند 4750 دورة في الدقيقية وعزم دوران يبلغ 30 كجم/ متر عند 3750 دورة في الدقيقة وهذا يمنحها قوة كافية للانطلاق بقوة.


نظام نقل الحركة:

تأتي باجيرو سبور مزودة بناقل حركة اوتوماتيكي من 4 سرعات او نظام ناقل حركة يدوي من 5 سرعات.

ويتيح ناقل الحركة الاوتوماتيكي من 4 سرعات للسائق الاختيار بين نقل الحركة اوتوماتيكيا او يدويا لمزيد من متعة القيادة، وايضا للحصول على راحة نقل الحركة الاوتوماتيكي.

وتم تزويد السيارة بنظام اختيارالدفع من ميتسوبيشي SS4 والذي تم تطويره انطلاقا من اساسيات فلسفة التحكم بالدفع بكافة العجلات والذي يتيح اداء عاليا واعتمادية كبيرة تحت كافة ظروف السير.

ومن خلال دفع اقصى قوة عزم الى العجلات مع تماسك شديد، تتيح هذه التقنية تقديم اداء قوي على كافة الاسطح وتحت كافة ظروف القيادة.

ويستخدم نظام اختيار الدفع قفلا مركزيا تفاضليا لتقديم توازان امثل بين قوة السحب والثبات على الطريق مع خصائص مناورة مميزة.


بي إم دبليو تكشف النقاب عن "الميني المكشوفة" في معرض ديترويت



أعلنت شركة بي إم دبليو أنها ستكشف النقاب عن الميني المكشوفة الجديدة في معرض ديترويت للسيارات في أوائل 2009.

ويبدأ سعر السيارة المكشوفة (ميني كوبر) في ألمانيا من 22500 يورو (28935 دولاراً)، بينما ستباع السيارة (ميني كوبر إس) المكشوفة بسعر يبلغ 26500 يورو (34 ألف دولار).

ومن المقرر إجراء أول عمليات تسليم في آذار2009، وكما هو الحال في سابقاتها سيكون سقفها (الفينيل) مضاداً للشمس.

ويمكن فتح السقف أوتوماتيكياً عند سرعات تصل إلى 30 كيلومتراً في الساعة في 15 ثانية فقط.
والمقعد الخلفي مصمم بحيث يساعد في تسهيل مهمة حمل أمتعة وحينما يطوى لأسفل فإنه يزيد حيز الأمتعة إلى 660 لتراً.

وهذا التباين ممكن لوجود عارضة حماية من الحوادث مختفية وراء المقعدين الأماميين وهي لا تعمل إلا في ظروف الطوارئ.

وسيوجد اختياران للمحرك فالسيارة (ميني كوبر) تعمل بمحرك سعة 1.6 لتر تبلغ قوته 88 كيلو واط تنتج 120 حصاناً.

أما (الميني كوبر إس) فتبلغ قوة محركها 128 كيلو واط تنتج 175 حصاناً.

وأشارت (بي إم دبليو) إلى أنه تم خفض استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 23 في المائة، مقارنة بالطرازات السابقة بفضل تقنية الوقف والتشغيل وتقنيات توفير الوقود الأخرى.

"فولكس فاغن"تطرح نسخة جديدة وحصرية من شيروكو



عرضت شركة فولكس فاجن نسخة جديدة من السيارة شيروكو خاصة لهواة اقتناء السيارات مع قصر الإنتاج على 100 سيارة تتمتع بمزايا خاصة كعجلة قيادة مرقمة وشهادة خاصة في معرض إيسن للسيارات.

وتتميز السيارة الجديدة بصالون داخلي من الجلد الأبيض وإطارات مصنوعة من مزيج من المعادن مقاس 19 بوصة، ونظام ملاحة لاسلكية (آر. إن. إس 510) مع سماعات من تصميم شركة (ديناوديو) الدنماركية وسقف متحرك يعمل بالكهرباء إلى جانب مصباحي (زينون) أماميين.

كما أن السيارة مزودة بمحرك طراز (تي. سي. آي) بقوة 147 كيلووات (200 حصان) متصل بعلبة تروس مزدوجة القابض للنقل المباشر (دي. إس. جي).

وأوضح متحدث باسم الشركة الألمانية أن السعر النهائي للسيارة الجديدة لم يتحدد بعد غير أنه سيصل إلى ما يقرب من 50 ألف يورو (63600 دولاراً) أو ما يقرب من ضعف ثمن النسخة العادية منها التي يبلغ سعرها 21750 يورو (27650 دولاراً).

فولكس فاغن تتجه لإنتاج سيارات اقتصادية



أكد هانز ديتر كيلير المدير الإداري لـ(فولكس فاغن الشرق الأوسط) أن الأزمة المالية العالمية لم تؤثر على استراتيجية الشركة التي تمضي قدماً في مجال صناعة السيارات الاقتصادية وصديقة للبيئة.
وأشار في تصريحاته التي أوردتها صحيفة البيان الإماراتية إلى أنه على الرغم من تدهور الأوضاع الاقتصادية، فقد ظلت الأهداف المرسومة ضمن استراتيجية عام 2018 قائمة كما تم التأكيد عليها من قبل مجلس الإدارة.

وفي ظل الظروف الحالية، يجب السعي لتحقيق المشروع المختار بكل الطاقة والالتزام، لذا ستعمل (فولكس فاغن) على تسخير قوة المجموعة لتقديم مجموعة من طرز السيارات الصديقة للبيئة والاستفادة من الحضور القوي في الأسواق العالمية، كما ستقوم بتوسيع قدرتها التنافسية على أساس منهجي منظم.

وتقدم (فولكس فاغن) 24 طرازاً تنتج معدلات انبعاث أقل من 120 جراماً من ثاني أكسيد الكربون/كم، كما ستكون هنالك طرازات ينتج عنها زيادة ملحوظة في عدد السيارات التي تبلغ معدلات الانبعاث منها أقل من 100 جرام من ثاني أكسيد الكربون/كم في 2009.

أودي إيه 5 تظهر في صالات العرض بمنتصف 2009



أودي إيه 5 تظهر في صالات العرض بمنتصف 2009

تعتزم شركة (أودي) للسيارات طرح سيارتها الجديدة (إيه 5) المكشوفة في صالات العرض الأوروبية منتصف عام 2009، متضمنة مجموعة ملامح من بينها سقف من القماش به نافذة خلفية ضخمة.
وأوضحت مصادر الشركة أن جميع النسخ مزودة بسقف قابل للطي خفيف الوزن، علماً بأن هذا السقف يفتح في 15 ثانية ويغلق في 17 ثانية.

وتتميز مقاعد السيارة الأربعة بتركيب مريح للظهر، كما يوجد في السيارة حيز كبير بين صندوق الأمتعة وبين التصميم الداخلي وهو ما يزيد حيز التخزين إلى 750 لتراً.
ومن الاختيارات المتاحة تدفئة على مستوى الرقبة للمقعدين الأماميين، إضافةً إلى مقاعد جلدية مبطنة بطبقة خاصة لتقليل الحرارة الناجمة عن التعرض للشمس.

وتحتوي السيارة على ثلاثة محركات بنزين ومحركان ديزل، علماً بأن قوتها تتراوح بين 180 و265 حصاناً.
وإضافة إلى السحب الأمامي تطرح (أودي) دفعاً رباعياً مستمراً بالنسبة للمحركات الأقوى.
أما السيارة المكشوفة (إيه 5) فهي مزودة بعجلات 17 بوصة ومكيف هواء أوتوماتيكي ونظام سمعيات به مشغل اسطوانات.

ومن الاختيارات الإضافية نظام تشغيل (إم إم آي) من الجيل الثالث يوفر العديد من وظائف توجيه الحركة والترفيه.
ومن الاختيارات ذات التقنية الفائقة أجهزة تحكم تكيفي في السير وأجهزة مراقبة للمسافات الأمامية والمسارات الموازية بما يساعد في ضبط المسافة بين السيارة والسيارات التي أمامها ويساعد في التزام مسار أو تغيير المسارات.

ويوجد في السيارة (أودي) الفارهة نظام مساعدة في الركن يستعين بكاميرا للرؤية الخلفية تبين المنطقة الواقعة خلف السيارة على شاشة عرض مركبة على لوحة العدادات.
ويشار إلى أن الطراز الأفضل هو (إس 5)، محركها من نوع (تي إف إس آي) سعة ثلاثة لترات (في 6) بشاحن توربيني، وتبلغ قوته 245 كيلوواط وينتج 333 حصاناً وعزمه 440 نيوتنمتر.
وتم تعزيز الشكل الرياضي بدفع رباعي مستمر وتعليق رياضي مع عجلات 18 بوصة وعدد من الأدوات التفصيلية الخاصة.


جاكوار تُطلق XKR الإصدار المحدود في معرض أبوظبي الدولي للسيارات



كشفت جاكوار في سياق مشاركتها بمعرض أبوظبي الدولي للسيارات، عن XKR/الإصدار المحدود، وهي سيارة كوبيه رياضية خفيفة الوزن، تم إنتاجها خصيصاً لأسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. هذا وطرحت الشركة عدداً محدوداً بلغ ثلاثين سيارة فقط مخصصة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويذكر أن سيارات XKR/الإصدار المحدود متوفرة على شكل كوبيه فقط.
الإمارات العربية المتحدة: الأربعاء 17 ديسمبر 2008 - 15:30 GMT+4

تجمع سيارات XKR/الإصدار المحدود بين الأداء الفذ والسرعة الكبيرة والتميز الديناميكي بالإضافة إلى الفخامة الحرفية، منطلقة بتجربة جاكوار الرياضية نحو آفاق جديدة.

في هذا السياق، قال روبن كولغان، مدير عام سيارات جاكوار الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "لطالما كان هدفنا تطوير سيارة رياضية عالية الأداء تستفيد من كفاءة XKR التي أثبتت نجاحها في الشرق الأوسط، فجاءت سيارة XKR/الإصدار المحدود لتجمع بين جميع مفاتن وميزات XKR التي جعلت منها سيارة محبوبة، إنما بتركيز أكبر على الجانب الأدائي. إنها حقاً سيارة جميلة وسريعة تثير حماسة محبي السيارات الرياضية وتسحرهم".

يمكن لسيارة XKR/الإصدار المحدود أن تنطلق من سرعة الصفر إلى 100 كم في الساعة خلال 5.2 ثانية، مما يمنح تجربة قيادة سريعة بأداء عالٍ يكون المحور الرئيسي فيها هو السائق. وبالرغم من مشاركتها لسيارة XKR في ناقل الحركة الأوتوماتيكي سداسي سرعات الرائد، إلا أن XKR/الإصدار المحدود تتميز بنقاوة استثنائية وميزة التبديل بين السرعات يدوياً بشكل أسرع عبر استخدام صفائح تبديل سرعة مثبتة على المقود، مع الأخذ بالعلم أن التبديل بين السرعات لا يستغرق سوى بضع أجزاء من الثانية، مما يجعل من ناقل الحركة هذا الأسرع في العالم.

تتمتع سيارة XKR/الإصدار المحدود على أقوى المكابح مقارنة مع أي طراز أنتجته جاكوار، ناهيك عن التغييرات الشاملة في نظام التوجيه والتعليق، مما يقدم تعزيزات ركوب وخصائص تعامل أفضل دون المساومة على مستوى الراحة.

أما الشكل الخارجي لسيارة XKR/الإصدار المحدود، فقد تم تحسينه وتصميمه ببراعة ليكون مختلفاً وبشكل ملحوظ، إنما دون مبالغة. فمن بين ملامح التصميم المتميزة يأتي موزع أيروديناميكي أمامي جديد متباين وامتدادات للعتبات الجانبية وموزع هواء خلفي وإطارات سينتا الخلائطية بقطر 20 بوصة. كما يقوم السبويلر الخلفي المعدل بتوفير تعزيزات بصرية وأيروديناميكية إضافية.

في حين أن التحسينات الأدائية والديناميكية أدت وبشكل كبير إلى تعديل الشكل الخارجي والمواصفات الفنية، لا تزال التغييرات الداخلية هي ما يعكس رؤية جاكوار لسيارة XKR/الإصدار المحدود على أنها سيارة رياضية فخمة. ومن ناحية أخرى، فبدءاً باستخدام الجلد المدبوغ الناعم بتطريز متباين وانتهاءً بنظام Bowers & Wilkins الصوتي المشهود بكفاءته، ترتقي XKR/الإصدار المحدود بمزايا اقتناء سيارة رياضية إلى أعلى المستويات.

وصلت XKR/الإصدار المحدود إلى كافة صالات بيع جاكوار في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا اعتباراً من ديسمبر 2008.