الجمعة، 5 ديسمبر، 2008

بي.إم.دبليو تقول إنها متمسكة بأهدافها التسويقية على المدى المتوسط

بي.إم.دبليو تقول إنها متمسكة بأهدافها التسويقية على المدى المتوسط

أكدت شركة بي.إم.دبليو الألمانية لصناعة السيارات تمسكها بهدفها المعلن مسبقا من المبيعات على المدى المتوسط وذلك على الرغم من الأزمة التي تواجه صناعة السيارات في العالم.

وذكر نوربرت رايتهوفر الرئيس التنفيذي للشركة لمجلة "أوتو موتور أند سبورت" أن هدف الشركة هو زيادة المبيعات السنوية من 5ر1 مليون سيارة في الوقت الحالي إلى 1.8 مليون سيارة بحلول عام 2012.

وأشار رئيس الشركة إلى أن الطرز الجديدة مثل (إكس 1) التي ستطرح في الأسواق العام المقبل ستسهم في زيادة المبيعات، غير أنه توقع أن يزداد صعوبة موقف صناعة السيارات في العالم خلال عام 2009.

وأشار إلى دراسة أجرتها بي.إم.دبليو توقعت فيها تراجع مبيعات السيارات في العالم خلال العام المقبل بنحو 10%.

وأعرب رايتهوفر عن أمله في عودة أسواق السيارات للانتعاش خلال النصف الثاني من العام المقبل، مضيفاً بالقول إن المناقشات مع الموزعين أكدت التوقعات الخاصة بتحسن الموقف في هذه الفترة، ولم يستبعد رايتهوفر خفض كميات الإنتاج وإلغاء بعض الوظائف.

وأكد أن خطة الشركة لخفض النفقات تسير بشكل طيب من أجل توفير نحو ستة مليارات يورو وذلك لزيادة الأرباح من 8% إلى 10% بحلول عام 2012.

وفي الوقت نفسه انتقد رايتهوفر بشدة تراجع البنوك عن تمويل شركات وصناعة السيارات أو جهات التوزيع وطالبها بإبداء المرونة والعودة لدعم قطاع السيارات.

ليست هناك تعليقات: