السبت، 6 ديسمبر، 2008

مرسيدس تزود 20 % من سياراتها بمحرك هجين يجمع بين الوقود والكهرباء .



قررت شركة "مرسيدس" الألمانية أن تبدأ بتزويد نحو 20 % من سياراتها الفارهة بمحركات هجين تجمع بين الوقود والكهرباء. وحددت الشركة العام 2015 موعدا لتحقيق هذا التطور في سياستها الإنتاجية.

وأكد كلاوس ماير مدير التسويق في "مرسيدس" في تصريحات أوردتها صحيفة الشرق الأوسط اللندنية عزم الشركة على طرح سيارة هجين جديدة في كل عام اعتبارا من عام 2009 المقبل كشف النقاب عن مخطط لإنتاج سيارة هجين لطرازات الديزل ايضا.

إلا أنه أكد، في الوقت نفسه، مواصلة الشركة، خلال العشرين إلى الثلاثين عاما المقبلة الاعتماد على محركات الاحتراق الداخلي التقليدية التي تعمل بالوقود إلى جانب توسعها في إنتاج السيارات الهجين "في ظل الظروف واللوائح السارية المتعلقة بالبيئة".

وكانت دراسة حديثة شملت مديري أكبر شركات صناعة السيارات قد أظهرت أنه من المتوقع أن ترتفع مبيعات السيارات الهجين بدرجة كبيرة اعتبارا من عام 2008 الحالي.

وأعرب 81 % ممن شملتهم الدراسة عن اعتقادهم بأن مبيعات السيارات الهجين ستزيد خلال السنوات الخمس المقبلة انطلاقا من قناعة المستهلكين المتزايدة بأن استهلاك الوقود في السيارات الجديدة عامل بأهمية جودة السيارة نفسها.

ويأتي قرار مجموعة "دايملر" بالتحول أكثر فأكثر إلى السيارة الهجين في أعقاب انخفاض مبيعاتها في شهر أغسطس الماضي بنسبة 12.3 % عن نفس الشهر من العام الماضي، بعد أن أظهرت إحصاءاتها أنها باعت نحو 84400 سيارة من طرازات "مرسيدس" و"مايباخ" و"سمارت" في جميع أنحاء العالم.

وبلغ التراجع في مبيعات "مرسيدس" خلال الشهر الماضي 15.7% إلى 75 ألف سيارة فيما ارتفعت مبيعات "سمارت" الصغيرة، والاقتصادية، بنسبة 29.3 % لتبلغ 9200 سيارة.


ليست هناك تعليقات: